اعتراف واعتذار- ماجد كيالي

Article  •  Publié sur Souria Houria le 20 janvier 2014

الأصدقاء الأعزاء..
لاتصدقوا الأخبار الآتية من سوريا..
لاتصدقوا ان ثمة 150 الف من السوريين قتلوا وان الملايين هجّروا وباتوا لاجئين يفترشون الارض في البرد ويلتحفون السماء..وان ثمة مناطق كاملة في مدن دمرت..وان مئات الوف العائلات لم يعد لديها بيت ولا مورد رزق..لاتصدقوا..
لاتصدقوا ان النظام يقصف بالطائرات والدبابات والمدفعية..فكيف لنظام لم تطلع طائراته بغارة على اسرائيل ولم يقصفها ولم يطلق فشكة عليها، قط، طوال اربعين عاما، رغم اعتداءاتها، كيف لنا ان نقتنع ان هذا النظام يمكن أن يقصف ويقتل شعبه؟ لا تصدقوا ذلك.هذا لا يعقل.
لاتصدقوا انه يقصف بالبراميل المتفجرة فهذه ورود ورياحين وياسمين وملابس وخبز وفاكهة ولحوم وهذه هي التي ترونها بعد هطول البراميل..
لاتصدقوا انه يحاصر ويفرض الاغلاق الكامل على بعض المناطق هو فقط يحميها من عصابات المسلحين، ومن اللصوص، بل إنه يقدم للأهالي فيها الوجبات الساخنة والرعاية الصحية المجانيتين اسألوا اهل داريا والمعضمية ومخيم اليرموك والغوطة ومخيم خان الشيح وحمص
لاتصدقوا الروايات المفبركة فهذا نظام الوحدة والحرية والاشتراكية والمقاومة والممانعة وهذه مجرد مؤامرة، فالحرية تفيض من النظام على الفلسطينيين واللبنانيين والعراقيين..
لاتصدقوا كل ما يحكى عن سوريا فهي مثلا جنة في التعليم..صحيح أن ابناء ارباب السلطة يتعلمون في المدارس والجامعات الامريكية والبريطانية والفرنسية والالمانية لكن ذلك مجرد حيلة بس عشان يعرفوا يكشفوا المؤامرات الامبريالية..لااكثر..حتى المستشفيات تركوها لكم، للشعب، وباتوا يتكبدون عناء السفر لأمريكا واوروبا للعلاج..
لاتصدقوا ان في سوريا فساد فكل شيء على مايرام، فعائلة الاسد وماحولها لا يتحكموا سوى بثلث الاقتصاد السوري، ومازالت اراض وبقاليات ومتاجر كثيرة بحوزة السوريين..
لا تصدقوا ان هذا نظام قائم على الاستبداد وامتهان الناس فالجيش جيش الشعب والمخابرات في خدمة الشعب والقصر قصر الشعب اسألوا الضابطة الفدائية وحتى انه سمى « ارقى » فروع مخابراته باسم فلسطين، وهذا لعمري قمة الوطنية والقومية والممانعة..وفي فرع اسمه الجوية وهذا دليل حداثة ورومانسية..اسألوا نزلاء الفروع..
لاتصدقوا ان هذا نظام وراثي وانه بخمسة دقائق غيّر الدستور، فالشعب لا يعرف ان ثمة دستور اصلا لأن كل حيطان البلد من المطار الى الحدود مكتوب عليها « سوريا الأسد إلى الأبد ».فكل شيء للاسد وكل شيء باسمه الجبال والوديان البحيرات والانهار المطارات والموانئ الساحات والشوارع وتماثيله في كل مكان وصوره في كل المكاتب ..الاسد يحتل فضاءات السوريين..ومناماتهم واحلامهم فهذه :سوريا الاسد إلى الأبد »..
لاتصدقوا ان في معتقلاته واقبية مخابراته يصفّون المعتقلين ويسومونهم اشد العذاب، ويجعلونهم يقضون حاجاتهم في ثيابهم ويعرضونهم للقرّ لدرجة يصبح معها الموت سدرة المنتهى، على مايقول البعض، فموعد موعد وحسان حسان وخالد بكراوي (الكتاب والفنانين الفلسطنيين)، ومثلهم مئات، لم يموتوا من التعذيب بل قضوا يهدوء لأنهم لم يعتادوا هذه الرفاهية..هكذا ببساطة قضوا ومثلهم الطبييب البريطاني عباس خان..
لاتصدقوا ان النظام يمارس الارهاب، ويصطنع فصائل ارهابية، تابعة لأجهزة مخابراته، فهذه دعايات مغرضة..لذا لا تصدقوا اعترافات الارهابي ميشال سماحة للقضاء اللبناني بأن النظام سلمه متفجرات لعمليات في لبنان، ولا قصة فتح الاسلام في نهر البارد أو قصة أبو القعقاع في حلب، والشيخ منقارة في طرابلس، وقصة داعش وغير ذلك من اسماء..صدقوا النظام..
صدقوا النظام وفضائياته والدنيا والمنار والميادين عن جهاد نكاح والجهاد السياحي.اللعنة على الجزيرة والعربية التي لاتنشر سوى 10 بالمئة مما يجري.صدقوا فضائيات النظام فقط..فهؤلاء الذين خرجوا في كفر سوسة ودرايا وبرزة والقابون ودوما وحلب وحمص ودرعا وحماه مجرد شيشان وافغان وطليان..فشعب سوريا يحمد الله على هذه المنّة الربّانية..
لاتصدقوا انهم يفرضون الاغلاق المحكم على مخيم اليرموك ويمنعون النساء والاطفال والشيوخ من الخروج او الدخول ويمنعون ادخال ربطات الخبز والادوية، فهذه كلها دعايات فالأهالي هناك يعيشون بنعيم المقاومة ويسبجون بحمد المقاومة، تبع عصابات جبريل وفتح الانتفاضة، فهؤلاء هم زبدة الكفاح الوطني الفلسطنيي بعد ان بيض صفحتهم وفقد منظمة التحرير ، ذلك ان النظام هو الأحرض على الفلسطينيين ومصلحتهم بدليل انه نقل اهالي مخيم تل الزعتر والضبية وبدليل انه حمى مخيمات لبنان بأسلحة حركة امل وبدليل مافعله لمصلحة اهل نهر البارد عبر فتح الاسلام..وهكذا فكل قصة القرار المستقل التي ابتدعها الرئيس الراحل في مواجهة النظام السوري كانت خطأ وغلطة تاريخية، بدليل تبييض المنظمة لصفحة النظام..
صدقوا النظام ارجوكم، صدقوني فقط هذه المرة،
ارجوكم هذه المرة صدقوني فبذلك تناموا قريري العين..مطمئني القلب..مرتاحي الضمير.
.صدقوني هكذا احسن واريح لكم..ومعذرة على ازعاجكم..
صدقوني لاتقرأوا مانكتب، ولا تقراوا الأتي رجاء..فالاسماء المكتوبة كلها وهمية، هؤلاء ليسوا مثلكم..لاتتخيلوهم مثلكم، لهم حياة واسماء وأمهات وأبناء وأحلام وآمال.لذا اعزائي ناموا وقرّوا عيناً.. »ناموا تصحّوا »..رجاء ناموا..هذا اريح لكم ولنا..دعوانا لأوجاعنا وترّهاتنا..
ناموا.. »مافاز إلا النوّم »..
لذا لا تقرأوا الاسماء الواردة هنا كي لاتتعرفوا على طريقة استشهادهم وتاريخها ومكانها..لا تقرأوها، ولا تفتحوا الرابط التالي: https://db.tt/TZVrOgdE
ايضا بلاش تقرأوا اسماء 150 معتقل فلسطيني من كل المخيمات في سوريا في هذا الرابط

https://www.facebook.com/tartous.local.council/posts/158815374288219

وبلاش تعرفوا عن وضع الفلسطينيين في سوريا
http://masarat.ps/sites/default/files/mjd_kyly_lktb.pdf



Inscrivez-vous à notre newsletter