المصالح التجارية تتكلم.. وفد برلماني فرنسي للقاء بشار الأسد…

Article  •  Publié sur Souria Houria le 20 juin 2014

images (1)

 

 

 

 

 

ذكر مصدر مطلع ومقرب من خارجية نظام الأسد أن وفداً برلمانياً فرنسياً طلب موافقة النظام لزيارة “ودية” إلى سوريا يتخللها لقاء مع بشار الأسد والعديد من المسؤولين السوريين. 

وسيقوم بهذه الزيارة ما يزيد عن عشرة أعضاء برلمانيين فرنسيين من حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية UMP (حزب الرئيس السابق نيكولا ساركوزي).

من بين هؤلاء البرلمانيين ألان مارسو (نائب المغتربين الفرنسيين في لبنان وسوريا)، وباتريك كرم (مستشار الرئيس ساركوزي ووزير سابق في حكومته)، وكلود غوسكن (نائب عن مدينة باريس ورئيس اللجنة البرلمانية الفرنسية الإسرائيلية).

ويتضمن برنامج الزيارة المقترح مناقشة الدعم المشترك لمرشح الرئاسة اللبنانية الجنرال ميشال عون خارج إطار الحكومة الفرنسية الحالية، بالإضافة إلى مفاوضات بين الوفد ونظام الأسد لإعادة العلاقات التجارية والنفطية عبر شركات فرنسية عالمية. 

الجدير بالذكر أن فرنسا كانت أول من اعترف بالائتلاف الوطني السوري كممثل شرعي ووحيد للشعب السوري، لكن هناك محاولات ملحوظة ودؤوبة لبناء علاقات جانبية بين بعض نواب اليمين الفرنسي ونظام بشار الأسد تقوم على خلفية بعض المصالح التجارية والسياسية.

 

 للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:

https://www.facebook.com/all4syria.org

date : 20/06/2014

 



Inscrivez-vous à notre newsletter