اللقاء اللبناني في باريس يحتج على انحياز لبنان الرسمي إلى النظام السوري

Article  •  Publié sur Souria Houria le 7 octobre 2011

قام وفدٌ من « اللقاء اللبناني في باريس » بتسليم السفير اللبناني في باريس الأستاذ بطرس عساكر مذكرة احتجاج على موقف الحكومة اللبنانية المنحاز إلى نظام الأسد في قمعه للانتفاضة السورية
وجاء في المذكرة
صُدِمَ » اللقاء اللبناني في باريس » ، بمجمل السياسة الرسمية اللبنانية إزاء انتفاضة الشعب السوري في سبيل الحرية والكرامة
إذ لا شيء يبرِر تسليم جنودٍ لجأوا الى بلدنا بعدما رفضوا بشجاعة معنوية يستحقون عليها الإكبار قتل مواطنيهم العُزّل ، ولا إساءة معاملة اللاجئين المدنيين وكثرتهم من النساء والاطفال والعُجّز وعرقلة تقديم المعونة لهم من هيئات الإغاثة والأهالي ، ولا الوقوف إلى جانب النظام في الجامعة العربية والأمم المتحدة والمحافل الدولية والاشتراك الفعال في محاولات عرقلة كل سعي إلى إدانته، بما يمكن أن يُسهِم في الضغط عليه وتعجيل خلاص الشعب السوري الذي يواجه بشجاعة لا مثيل لها وبصدورٍ عارية حرباً لا يتورع النظام فيها عن استخدام أسلحته الثقيلة وكافة صنوف التعذيب والترهيب والعقوبات الجماعية
إن السياسة الرسمية المنحازة رغم ادعاء الحياد الى نظام يذبح شعبه، هي على تعارض كامل مع تاريخ اللبنانيين في الدفاع عن الحرية والكرامة ومع خلفية المبادئ المؤسسة لدستوره ومع التزاماته في مختلف الشرائع الدولية والعربية ، ومع مصلحة اللبنانيين الذين عانوا طويلاً من هذا النظام في أن يتمتع الشعب السوري بنظام وموءسسات ديموقراطيين ، يمكن عبرهما بناء علاقة أخوية بين الدولتين والشعبين

اللقاء اللبناني في باريس

Source : http://www.arraee.com/portal/syria_news/42401.html
Date : 7/10/2011



Inscrivez-vous à notre newsletter