المجلس الوطني: نداء إلى السيد الأمين العام للجامعة العربية، والسادة الوزراء العرب

Article  •  Publié sur Souria Houria le 17 octobre 2011

 

 clip_image002

 نداء إلى السيد الأمين العام للجامعة العربية، والسادة الوزراء العرب

بمناسبة الاجتماع الوزاريّ الطارئ لمجلس الجامعة العربية

بعد سبعة أشهرٍ من سياسات القمع الدموية، لا يزال النظام السوريّ مُصِرّاً على كسر إرادة الشعب السوريّ، وإخضاعه بالقوة، مُنكِراً حقوقَه المشروعةَ في الحرية والكرامة.

إنّ الأمانة العامة للمجلس الوطنيّ السوريّ، الذي يمثل إرادة الشعب السوريّ، إذ تحيّي الاهتمام الذي أولته -ولا تزال توليه جامعة الدول العربية للقضية السورية- تودّ – بمناسبة اجتماع المجلس الموقّر لوزراء الخارجية العرب- أن تشكرَ الدول العربية التي بادرت بسحب سفرائها من دمشق، وتؤكد الأملَ الذي يعقده الشعب السوريّ على الأشقاء العرب، لمساعدته على الخروج من محنته. ونظراً لعدم استجابة النظام السوريّ –عملياً- لأي مبادرةٍ عربيةٍ أو إقليميةٍ تنهي ظلم النظام وممارساته البشعة بحق شعبنا السوريّ.. فإننا نطالب مجلس الجامعة العربية باتخاذ الإجراءات الرادعة التي تعكس عمق التضامن العربي مع شعبنا، وذلك عبر:

1.    تعليق عضوية النظام السوريّ في الجامعة العربية، إلى حين ولادة نظامٍ سياسيٍّ يمثل الشعب السوريّ.

2.    دعم الجهود الدولية لتأمين حماية المدنيين العزّل.

3.    الاعتراف بالمجلس الوطنيّ السوريّ، بوصفه الممثل الشرعيّ لإرادة الشعب السوري.

إنّ الأمانة العامة للمجلس الوطنيّ السوريّ، على ثقةٍ بأنّ الأشقاء العرب سيستمرّون بتقديم دعمهم للشعب السوريّ المضطهَد، في كفاحه البطوليّ ضد الظلم والاستبداد، ليكونوا ظهيراً للثورة، ولمساعدة سورية في استعادة موقعها الطبيعي لتوطيد أمن المنطقة واستقرارها.

الأحد في 16 من تشرين الأول 2011م

المجلس الوطني السوري

الأمانة العامة



Inscrivez-vous à notre newsletter