النظام السوري : على نفسها جنت  » براقش » – رياض خليل

Article  •  Publié sur Souria Houria le 13 novembre 2011

سورية : آخر النفق

المتوقع قد حصل ، والمراوغة وصلت نهاية النفق المسدود ، وقد وضعت السلطة السورية النقطة في آخر السطر، وتمسكت بالهروب نحو النهاية . وقد استهلكت كل الأوراق ، وجف حبر اللامنطق واللامعقول ، وانكشف الستر أمام الجميع : عربا وروسا وصينيين قبل الغربيين ، ؟ فماذا بعد؟
الحقيقة التي لم تعد محل خلاف للداخل والخارج هي أن النظام السوري والمعارضة يشكلان خطين متوازيين لا يلتقيان ، وأن أحد الخطين لابد وأن يخلي المكان للخط الآخر سلما أو حربا
ويبدو أن النظام اختار الحرب منذ اليوم الأول ، ولم يتراجع قيد أنملة حتى اللحظة ، عن زاوية رؤيته للواقع والمستقبل. ولا يتوقع أن يفعل . معنى ذلك أننا دخلنا الفصل الثاني من التراجيديا الشيكسبيرية أو الأسخيلوسية أو الهوميروسية، والتي ستتكشف مشاهدها في الأيام والأسابيع التالية
لقد بات النظام محشورا في زاوية الحلبة ، وهو إما أن يهرب من بين الحبال إلى خارج الحلبة ، أو يواجه الخصم ، وما يحدد الخيار إياه هو مدى وعي النظام لخطورة وجدية التحدي ، فإما أن يسيء التقدير ، وإما أن يحسن التقدير والتدبير ، وهنا لا ينفع الغرور ، ولا الاستهانة بقوة الخصم ، ولا الثقة التي ليست في محلها بالذات ، وهو ما خبرناه في ليبيا ، حيث القذافي تعامل مع الأوهام على أنها حقائق مطلقة لا يرقى إليها الشك ، وترقى إلى درجة الإيمان ، وظل كذلك حتى بعد فوات الأوان ، وبعد أن وصلت الأمور إلى نقطة اللاعودة ، وبعد أن أصبح الأعمى يرى ما لم يستطع القذافي أن يراه
أصبحت الأمور أوضح من الشمس في عز الصيف ، ومع ذلك قد لا يراها كذلك من لا يستطيع أن يرى أبعد من أنفه، وبالتالي سيقع المحظور ، والخطان المتوازيان لابد وأن يزيح أحدهما الآخر ، وعلى نفسها جنت  » براقش « 

الحوار المتمدن – العدد: 3545 – 2011 / 11 / 13

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=283315#.Tr_WIdw3dZM.facebook



Inscrivez-vous à notre newsletter