بيان حول الاعلان عن المجلس الوطني الانتقالي – برهان غليون

Article  •  Publié sur Souria Houria le 30 août 2011

فوجئت كما فوجيء الكثيرون بالإعلان يوم 29 آب على قناة الجزيرة القطرية بتعييني رئيسا للمجلس الوطني الإنتقالي المزمع تشكيله. ولا يسعني إلا أن أشكر شباب الثورة على هذه الثقة الكبيرة التي أولوني اياها. وهي ستبقى مصدر اعتزاز لي.

إن هذا الإعلان يعكس الشعور العميق لشباب الثورة بالمسؤولية، كما يعبر عن الحاجة الماسة التي يشعر بها الشباب الذين يواجهون الرصاص كل يوم بصدروهم العارية لإطار سياسي يواكب ثورتهم المجيدة ويرد على التحديات التي تواجهها في الداخل والخارج.

وهو يشكل رسالة موجهة  إلى جميع قوى المعارضة لتجاوز انقساماتها والارتفاع إلى مستوى التحديات والمهمات التاريخية التي تطرحها ثورة الكرامة والحرية في سورية. وبالنسبة لي يشكل هذا الإعلان تكليفا معنويا بمهمة لا يمكن الهرب منها أو التنكر لها، أعني بذل كل ما بوسعي لتوحيد جميع المبادرات والبناء على المنجزات الكثيرة، المنهجية والسياسية، التي تحققت على يد كفاءات سورية كبيرة، من أجل تشكيل هيئة وطنية جامعة تمثل جميع أطياف الحراك السياسي والشعبي، تكون غايتها تمثيل الثورة السورية المجيدة وتنسيق علاقاتها الوطنية والدولية. ونحن اليوم، بفضل جهود شباب الثورة ودفعهم، أقرب من أي وقت سابق للوصول إلى هذا الهدف الكبير المنشود.

باريس 29آب 2011



Inscrivez-vous à notre newsletter