7/8/2011 – بيان علماء حلب

Article  •  Publié sur Souria Houria le 10 août 2011

الحمد لله رب العالمين. والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

انطلاقاً من مسؤوليتنا أمام الله تعالى، ومن الغيرة على وطننا و وحدته وصيانته من كل سوء.
فإن علماء حلب يستنكرون وبشدة ما يحدث على أرض الوطن الغالي من سفك ٍللدماء البريئة،  وانتهاك للأعراض الحصينة من أي جهة كانت، ويحملّون القيادة – باعتبارها الطرف الأقوى – النصيب الأكبر من المسؤولية عن ذلك.
وهاهم أولاء يناشدون أولي الأمر – وغيرهم ممن بيدهم الزمام – العمل على إيقاف ذلك فوراً، وإفساح المجال لممارسة حرية التعبير والرأي، ومنع الجهات التي لا تمثل الدولة على اختلاف تسمياتها من التصدي الشرس للمتظاهرين السلميين، والكف عن الاعتقالات التعسفية، وإطلاق سراح معتقلي الرأي كافة، والإسراع بتعديل الدستور – المادة الثامنة بشكل خاص -.
كما أنهم يناشدون سائر فئات الشعب الحرص على وحدة أبناء الوطن الغالي والعمل على تمتينه، والحفاظ على ممتلكات الوطن العامة والخاصة. ونطالب الجميع دولة وشعباً بتعظيم حرمات المساجد وعدم المساس بقدسيتها سائلين المولى عز وجل لبلدنا الغالي الأمن والأمان والاستقرار و الازدهار، ولمن يكيد له الخزي والاندحار.
حلب: 7 رمضان 1432هـ
7 آب 2011 م

وقع على البيان:
الأستاذ الدكتور إبراهيم السلقيني مفتي حلب
الدكتور محمود عكام مفتي حلب
الأستاذ الدكتور نور الدين عتر أستاذ الحديث
الدكتور محمود أبو الهدى الحسيني مدير أوقاف حلب سابقا
الشيخ أحمد شريف النعسان مفتي الباب
الشيخ محمد زكريا المسعود مفتي الباب سابقا
الدكتور محمد أبو الفتح البيانوني
الشيخ محمد نديم الشهابي مدرس محافظة حلب
الشيخ محمد الشهابي أمين الفتوى في حلب
الشيخ عبد الله المسعود إمام وخطيب جامع الأنوار
الشيخ يوسف هنداوي المشرف العام في الجامع الكبير بحلب
الشيخ علاء الدين قصير مدير الثانوية الشرعية الخسروية في حلب

النص الاصلي



Inscrivez-vous à notre newsletter