جامعة الدول العربية: 24 ساعة لتجميد عضوية سوريا

Article  •  Publié sur Souria Houria le 11 novembre 2011

إذا وصل عدد الموقعين إلى 50000، سنقوم بإيصال رسالتنا، خلال حدث سيتم فيه رمي العديد من أكياس الجثث و سيارات الإسعاف المثقوبة بالرصاص، (للتعبيرعن واقع الحال في سوريا) على عتبة أبواب مبنى جامعة الدول العربية.

جامعة الدول العربية: 24 ساعة لتجميد عضوية سوريا

http://www.avaaz.org/ar/arab_league_72_hours_to_drop_syria/?fovCZbb&pv=15

9 November 2011

خلال 24 ساعة، سيعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في مقر جامعة الدول العربية، ليقرروا إذا ما كانوا سيجمدون عضوية سوريا وطردها من الجامعة بسبب استمرار حملة القمع الدموية التي يمارسها النظام بحق الشعب السوري، ولكن بعض القادة العرب يقومون وبشكل صادم بعرقلة هذا الخطوة.

إن تجميد عضوية سوريا في جامعة الدول العربية أمر هام للغاية، حيث ستعتبر إشارة واضحة للأسد أن الدول المجاورة لسوريا، لن تقف مكتوفة الأيدي وهي تشاهد قواته تقوم بسحق المدنيين في إطار صراعه الهمجي من أجل الحفاظ على السلطة. دول عدة في جامعة الدول العربية، بالإضافة إلى الأمين العام، يدعمون تعليق عضوية سوريا، ولكن حكومات الجزائر واليمن ولبنان والسودان يضغطون باتجاه منعهم من اتخاذ مثل هكذا إجراء. بإمكاننا اليوم الوقوف بوجه هذه المعارضة المخزية لهذا القرار، من خلال طوفان من الرسائل الموجهة إلى الجامعة العربية، تخبرهم أن الشعوب على امتداد المنطقة تريد وقف حمام الدم الذي يتسبب به الأسد في سوريا.

إن الإجتماع الطارئ المزمع عقده يوم السبت، يشكل فرصة لتحويل مسار الدفة في صالح الكفاح الذي يخوضه الشعب السوري الشجاع من أجل الديمقراطية. انقر على الرابط أدناه من أجل التوقيع على العريضة العاجلة الموجهة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، ومندوبي الدول الأعضاء في الجامعة، والتي تقول: أن على الأسد الرحيل. إذا وصل عدد الموقعين إلى 50000، سنقوم بإيصال رسالتنا، خلال حدث سيتم فيه رمي العديد من أكياس الجثث و سيارات الإسعاف المثقوبة بالرصاص، (تعبر عن واقع الحال في سوريا) على عتبة أبواب مبنى جامعة الدول العربية.



Inscrivez-vous à notre newsletter