حملة « من شو خايف؟ » – رسالة تعريفية

Article  •  Publié sur Souria Houria le 3 juillet 2011

 

لدينا اليوم في سوريا فرصة كبيرة لكسر حاجز الخوف الذي قيدنا مدة طويلة
الكثيرون لديهم آراء مختلفة عما يحدث، لكنهم يفضلون السكوت لأسباب كثيرة، وهذه الحملة موجهة إلى هؤلاء

ساهم معنا في نشر هذه الحملة استخدم الصورة المرفقة في حسابك على الفيسبوك، وأرسل هذه الرسالة إلى أصدقائك وصديقاتك فلنحطم حاجز الخوف كلياً وبلا رجعة

 



Inscrivez-vous à notre newsletter