رسالة صديق من حمص

Article  •  Publié sur Souria Houria le 29 février 2012
  • اخوي ، انتي عم تسأل عن شي ما صرلوا يوم او يومين ، ولا شهر او شهرين ، صرلوا تقريبا شي ٥-٦ اشهر ، وكتير الامور صارت فايتي ببعضا وصارت اشبه بشبكة ما حدا قدران يفك طلاسمها ، بس مع ذلك رح احكيلك الخطوط العريضة لهالموضوع

    الجيش الحر ، اوّل ما صار ، كان هدفو انو يحمي المظاهرات فقط ، وانا هادا الشي بتذكروا منيح ، لانو اكتر من مظاهرة طلعت فيها ومحمية منون ، بما انو كنا نطلع عالمظاهرة وينقتل اشخاص مننا ، ونحنا ما في غير عم نركض ونسحب عالم …. بعدين اطوّرت الامور وصار الجيش يحمي مكان ، بعدين صار يحمي حارة ( بابا عمرو مثلا ) مع العلم ، انو في كتير افراد من الجيش الحر ، ببابا عمرو ، بباب السباع ، باب هود ، الخالدية و و و و و كمان صديقي في فكرة مهمة لازم تتوقف عندها مطولا ، وهي اهم ما كل العالم متخيلين ، عنا بحمص الشبيحة اخطر من الامن ، كمثال ( اهل حي المزرعة عنا بحمص ) هدول يلي قتلو رامي فاخوري ، طاهر السباعي وغيرن كتار ويخطفوا وينهبوا ، هدول كانو يجو مع باصات الامن والامن ما يحكي معون شي وهلأ هنيي عم يشاركوا بلعبة قصف الانشاءات وبابا عمرو ..  انتقل الجيش الحر لمرحلة تانية ، وهيي مرحلة الدفاع عن الوجود ، غيري ومن المؤيدين بقول عصيان مسلح ، انا بقول دفاع عن وجود الشعب المتظاهر ، واتبع مقولة ( الهجوم خير وسيلة للدفاع ) فصاروا يستهدفوا الحواجز يلي ((( فعلا ))) مخرينا وكانو يقتلوا عالم ، وكان يستهدفوا مراكز امنكانو ينزلوا يقتلوا ، ويستهدفوا شبيحة برقبتون دم هالعالم …  الجيش الحر متلوا متل اي مجموعة اشخاص تاني  فيها المنيح وفيها الما منيح … فهمت عليي شو الفكرة .. وانتي سألتني هل هنيي السبب لردة فعل النظام ؟ جاييك بالحكي ..  من ٢٤ يوم لوقت ما عم اكتبلك هالمسج ، نزل النظام وصار يقصف حمص ، اول مرة بالخالدية ( مع العلم انو الجيش الحر بالخالدية شخاخ ما معو ياكل ، لاء يا سيدي ، ما معو يضرط حتّا ) بعدين صار يقصف الانشاءات وبابا عمرو …. اذا اعتبرنا : بابا عمرو ، موجود فيها الجيش الحر الأقوى بحمص … وهوي عم يقصفها  تمام هالحكي ، بس الانشاءات ليش ؟؟؟ مع انو انا من اهل الانشاءات وبعرفها حارة حارة ، حارتي هي بالاخير ، ما فيها ولا فرد من افراد الجيش الحر ، ما فيها غير حواجز للامن ، بس هنيي قصفوها بحجة ( الحاضن الاجتماعي للجيش الحر ) اي والله انا زلمي بفهم بليرا ومخطتي مانا شارّة .. بس هنيي عم يقصفوها لانو الانشاءات عم يتظاهروا وينقضوا نظرية النظام يلي هيي ( المتظاهر هوي فرد من المجتمع غير مثقف وما معو مصاري وعندو تارات قديمي ومن هالحكي ) واهل الانشاءات الحمد الله شعب كتير مثقف ، وكتير فيها مصاري ولا عندن لا تارات ولا خرا ، كان همنا قبل الثورة ، نشوف هاي البنت ونزبط لعبة طابي وسهرة عكيف كيفك ويعطيك العافي … بس بعد الثورة وبعد ما شفنا الاجرام المخيف يلي عم يعملوا النظام نزلنا عالشارع ، ونزلت اول قطرة دم بالانشاءات وبالتالي صرلنا نطلع منشان رفقاتنا يلي نقتلوا وهيك

     :((الجيش الحر بحمص ، من جهة عندو سلاح ، عندو سلاح ، هادا شي اكيد ، وسلاح منيح ، كمان منيح وهادا شي اكيد .((بسانا و كل اهل حمص وحتى الجيش الحر بيعرف انو ، لو النظام بدو فعلا يفوت وبس يقتل افراد الجيش الحر بيقدر يعملا  لأن بالاخير ، معظم الجيش الحر ما بيعرف التكتيت الحربي ، يعني بالاخير قتال شوارع … بالتالي النظام عم يصفّي ما بس الجيش الحر ، عم يصفّي اهل حمص كلها كان ( تار ، لؤم ، او شي ) … والشي يلي بيثبت كلامي انو ( ليش ادلب ما عم يصير فيها شي لك حتّى رجل امن واحد مافي، مع العلم انو الجيش الحر بادلب مخييييييييف واقوى بكتيييييير من عنّا ) …. ( حماة وقت كانو يفوتولها كل فترة وفترة ، ما فيها كمان هالشي المخيف ، كلها كم شب عم ينزلوا عالشارع يدافعوا عن حاراتون )

  • حمص حاليا يا صديقي، عم يصير فيها كالتالي ، الانشاءات ما عاد فيها اهل ، اتهجروا كلهم ، واهلي اول العالم و هلأ هنيي قاعدين بالشام بين هداك الفندق وهديك الغرفة … ومع ذلك لساتها عم تنقصف وفاتوا عليها ونهبوا وكسروا بما فيه الكفاي ولسا عم يعملوا هيك ، وبيتنا مكسور ( بس منشان كون صادق ، مكسور مانو منهوب ، يعني كلشي لسا موجود ، هادا الحكي من ١٠ ايام ) ..بابا عمرو ، عم تنقصف من ٣ محاور ، يعني تصفاية كاملة للحي وهني لسا ما فاتوا لجوا ، يعني من بعيد لبعيد … وبالتالي ، عم يروح شي من الجيش الحر وجيش من هالشعب الدرويش يلي ما معو يحك طيزوكرأيي انا : انا ضد التدخل الاجنبي والعربي بكل انواعه ، وانا بعرف انو انتي نفس الشي .. وبالتالي ، عندي الجيش الحر ، يلي عم يشتغل صح ((ما كلو ))، هوي الحل الوحيد يلي ممكن ما يصير فيها تدخل خارجي .. وهنيي ماشين على كلمة جهاد ( بس الجهاد انو قصدي ، حماية النفس والعرض والاهل والوطن ) ما انو والله رووح قتول هداك و عميل هيك … دفاع عالنفس وعالعرض وعالاهل وعالمال وعكل شي عم يحاول النظام يقتلوا

    بالنهاية اخوي ، الجيش الحر هو رد فعل نفسي وعكسي عالإجرام يلي عم يصير بحمص … لا اكتر ولا اقل … طبعا من دون تعميم … وانا بقلك يا شريك ، في اطراف اخرى ( غير النظام والجيش الحر وغير الشعب الاعزل ) عم يستفيدوا من هالوضع ، كأنو يخطف فلان او علتان ويطلب من اهلو فدية وبالاخير يزت الشغلة عالنظام او عالجيش الحر ، واذا كنت ابن ابوك عريف شو الصح … انا ما عم قلك والله النظام ما بيعملها ، عملها و عمل لسّا افظع منها ، بس عم قلك انو في عالم ما دخلون لا بهدول ولا بهدول صاروا يشتغلوا يلي بدن ياه لمصلحة شخصية او لتصفاية تارات قديمي هلأ بيقدروا يعملوها وبضيع الطاسي

  •  بصراحة ، هادا المختصر المختصر وانا جاهز ايمت ما بدك وعلى اي سؤال اسألني وانا بجاوبك

سوريا اليوم – Tuesday, February 28, 2012

https://www.facebook.com/notes/سوريا-اليوم-souria-alyom/رسالة-صديق-من-حمص/341576479213898



Inscrivez-vous à notre newsletter