…سعيد عبد المجيد – غنت حماة

Article  •  Publié sur Souria Houria le 11 juillet 2011

غنت حماة اليوم وطربت على لحنها سورية غنت حماة فرقصت لصوتها طيور البرية 
كبّرت فصلى الجميع صلاة العيد عيد الثورة في ساحات الحرية 
هزت رؤس قلويها بالحب مروية غنت فعرفت الان وعرفت العالم ماقيمت الغناء عندما تعزف سورية 
فاللحن لم يعرف سره الا بقيثارة حموية غنت حماة فرقصت لاجلها كل سورية 
ماادراك ماسر كلمات الحن وماادراك عن صاحب الهوية قوة في الضمير وعنفوان بالانسانية 

 

كنا بلا امان بغير حدود وعندما رأينا الحرية تحولنا لحقل من ورود
في القلب حديقة وفي العيون سماء تسبح بها طيور من دون قيود
سابح على غيمة ارقص مع الطير العب اغرد انا حر حر الان انا لست طالب قومية في كتاب الاسد انا طالب حرية بكتاب الثورة قوميتنا حرية تعطينا الان شعبي طير ليس بجناحين فقط بل بمئة جناح عبر القارات وطار بعيد بعيدا ولكن الحب ابقاه بارض سورية
اليوم انا اسير رافع الراس اليوم انا شاعر الحرية اليوم انا شاعر الثورة التي قصصها قبل ان تنطق محكية يتناقلها اخي وامي وشعبي والغرباء اليوم نعم اليوم عادت للخارطة سورية

Source : سعيد عبد المجيد
https://www.facebook.com/saeid.abdulmajid



Inscrivez-vous à notre newsletter