طلاب جامعيون في فرنسا يتطوعون لإسعاد أطفال سوريا

Article  •  Publié sur Souria Houria le 6 novembre 2016

presse_20160830

طلاب جامعيون في فرنسا يتطوعون لإسعاد أطفال سوريا

أخبار الآن | باريس – فرنسا (هاني الملاذي)

شكل طلاب جامعيون سوريون وفرنسيون جمعية تطوعية حملت اسم « بيتنا لكم »، بغية تقديم الدعم النفسي والاجتماعي « مشروع مشمش الغوطة » لأبناء السوريين من اللاجئين والمقيمين. الجمعية تقيم نشاطا دوريا نصف شهري، لاقى رواجاً واستحساناً وصدى طيباً، زارعاً الأمل مجدداً عند الأطفال مخففاً عنهم وعن أسرهم بعضاً من المعاناة والظروف الصعبة التي مروا بها.

محمد جبر طالب سوري يدرس الهندسة في الجامعة الأمريكية بباريس وأحد مؤسسي الجمعية « بيتنا أفو » قال لأخبار الآن: « إن نشاط الجمعية التي تأسس من طلاب من جنسيات مختلفة لمساعدة السوريين القادمين حديثاً على الاندماج في المجتمع الفرنسي والتعرف على العائلات السورية المقيمة في باريس، ويهدف لتعليم الأطفال نشاطات ترفيهية كالرسم والموسيقا لتخفيف المعاناة التي عاشوها في سوريا والألم والظلم ».

وقالت سيلين غوزييه معلمة فرنسية متطوعة: « قررتُ القيامَ بذلكَ لأني كُنت أنوي مساعدةَ السوريينَ اللاجئينَ منذُ فترةٍ طويلة. أنا أقيمُ أيضاً في منطقةِ الستالينغراد في باريس، حيث يوجد الكثير من اللاجئينَ، وهذا الشيء أثر بي  وأنا أرى أنه من المعيبِ أننا في العام 2016، ويوجدُ مثلُ هذا الوضع، وسأكون سعيدة إن استطعت فعل شيء، لأن هذه الحالة تراجيدية ».

مشروع مشمش الغوطة
من أجل أطفالنا .. سعادتهم هي الهدف

المشروع يعمل على تنظيم نشاطات دورية للأطفال.. ألعاب.. رسم.. أشغال يدوية.. مسرح.. رقصوغيرها من النشاطات بالإضافة للمساعدة في الواجبات المدرسية
الهدف من المشروع هو تسهيل إندماج أطفالنا في المجتمع الجديد ومساعدتهم على تجاوز ما عانوه نتيجة الدمار وعدم الإستقرار
أسس هذا المشروع جمعيه سوريا حرية في شهر نيسان ٢٠١٤

لمشاهدة كل نشاطات هذا مشروع مشمش الغوطة



Inscrivez-vous à notre newsletter