ما معنى أن تكون فلسطيني سوري؟

Article  •  Publié sur Souria Houria le 29 juillet 2012

يعني أن تكون بوطنين تحبهما وتنتمي لهم، يعني أن تكون ولدت لاجئ دون أن يدعوك الأخرين باللاجئ، يعني أن يتفاجئ الكثيرين أنك فلسطيني، ويقول « والله أنا كتير بحب الفلسطينية بس ما عرفت أنك فلسطيني، »
يعني أن يكون اول تعبير لمن يكتشف أنك فلسطيني « والله انتو رجال »
ومن يتعرف على الفتاة الفلسطينية يقول لها  » أخت رجال »
يعني أن أدرس وفق المنهاج السوري في المدارس واستغرب أن كل الطلاب فلسطينية ويرددون  » فلسطين داري ودرب انتصاري »
يعني أن نردد يومياً كلنا  » أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة »، »اهدافنا وحدة حرية اشتراكي »
يعني أن اردد  » حماة الديار عليكم سلام أبت أن تذل نفوس الكرام »
يعني أن تكون صفحات الأدب الفلسطيني أكثر من صفحات الأدب السوري في كتبي
يعني أن افاجئ وأنا أدفع الرسوم الرمزية للمدرسة -والتي تساوي مصروفي اليومي- أفاجئ برد جزء لأني فلسطيني وينطبق هذا على التعليم الجامعي( في مصر أولاد المصرية لايمكن لهم الدراسة في المدارس الحكومية)
يعني حقي باكمال دراساتي العليا مثل السوري تماماً، بالعكس دكاترة الكلية يشجعون « والله انتو يافلسطينية شاطرين » ( أكثر الجامعات العربية ترفضنا أو تلزمنا بدفع مبالغ طائلة)
يعني أن نسبة كبيرة من دكاترة الجامعة هم فلسطينيين
يعني أني مواطن مع مرتبة الشرف ولو تقدمت لسورية، يكون الرد « وين ألقى لبنتي رجل يحفظها متلك « 

يعني أن أولادي سيكبروا على حب فلسطين ويعرفوا من هو العدو الحقيقي
يعني أن أولادي لن يسمعوا مصطلح دولة  » اسرائيل » بل الكيان الصهيوني  » (اطفال فلسطين يستعملون ذلك التعبير)
يعني أن أتسوق دون أن أتأكد من بلد المنشئ لأني مقاطع فلا وجود للبضائع الصهيونية في الأسواق السورية( عكس الاسواق الاردنية والفلسطينية)
يعني أن يكون لي ولعائلتي حصة تموينية مثل أي سوري ( لاحصص تموينية في بقية الدول العربية، لبنان والاردن يعاني الفلسطيني لتامين المازوت )
تعني أن أدفع كل شئ مثل السوري وبنفس التعرفة ( في إحدى دول الخليج تعرفة الكهرباء للمواطن مختلفة عن الوافد)
يعني أن المخيم مدينة متطورة ومخدمة تخديم كامل ( مخيمات لبنان تعاني من عدم توفر الخدمات)
يعني أن بعض المخيمات (اليرموك) أسعار بيوتها ومحلاتها أغلى من مناطق كثيرة بوسط دمشق
يعني أن المخيم ليش للفلسطين، يسكن السوري جاراً للفلسطيني في المخيم ويتواصلون ويتبادلون كل الحب والمودة فالمخيم ليس ايكونات منعزلة ( في لبنان المخيمات حصرية للفلسطيني )
يعني أن هناك صحن رمانية رايح للجارة وراجع مكانه صحن اسفرجلية أو كبة
يعني أن اكلم جاري بلهجته ويرد علي بلهجتي
يعني أن لي ما للسوري من حقوق ومواطنة دون أن أفقد هويتي وانتمائي لوطني الأم
افترق انا وصديقي السوري فقط عندما يذهب للانتخاب بالرغم من اننا تناقشنا كثيراً بمن ينتخب
وعندما يذهب هو خدمة العلم في الجيش العربي السوري أذهب أنا لجيش التحرير الفلسطيني ( بعض الدول تعتبر أي تدريب للفلسطيني ارهاب)
يعني أن أتقدم لأي وظيفة مثلي مثل غيري ( القانون في لبنان يمنع عمل الفلسطيني ويحاسب عليه)
يعني أن يكون لي كياني ولا أتبع أحد
يعني آن تكون فرصي مثل فرص السوري ( أحد أعضاء ما يسمون أنفسهم بالمجلس السوري اتهم الفلسطينية بانهم يقلصون فرص السوريين ووعد بتغيير هذا الواقع)
يعني لي الحق بتملك سيارة سواء خاصة أو عمومي وأقودها ( في لبنان الفلسطيني يدفع ضريبة ليتمكن من التملك ولا يسمح له باصدار رخصة سوق عمومي )
يحق لي بالتملك بغرض السكن والتجارة
لي مميزات على السوري ففي حين لايوجد تعدد أحزاب في سورية فكل الأحزاب الفلسطينية موجودة
كل ماسبق معناه شئ واحد  » بعشق أرضك سورية »
ولن أتركك الا لأعود إلى فلسطين، وبعد العودة سأواصل زيارتك فما أنا بناكر للجميل
كلي فخر بأني فلسطيني سوري

Yara Amleh, jeune journaliste présentatrive à la TV palestinienne.



Inscrivez-vous à notre newsletter