معركة الحرية معركة الجميع – برهان غليون

Article  •  Publié sur Souria Houria le 6 septembre 2011

أود أن أطمئن الجميع على أن الأمور تجري بصورة ايجابية وأن أعبر بهذه المناسبة عن امتناني لأشارات التشجيع التي تصلني، وأقول أنني لم أكن في أي يوم رجل سياسة ولا كان لي في أي يوم طموحا للعب دور سياسي. لكني من موقعي كمثقف وأكاديمي ساهمت خلال العقود السابقة في انتقاد نظام الاستبداد والعبودية والفساد القائم من منطلقات إنسانية وأخلاقية، أي مبدئية، كما فعل قسم كبير من مثقفينا الذين نفخر بهم ونعتز بمساهماتهم. بيد أن الأحداث الخطيرة التي تشهدها بلادنا الحبيبة سورية قد دفعتني كما دفعت العديد من أصدقائي المثقفين إلى أن أكون في قلب عملية تحرر تاريخية، وهي بالإضافة إلى ذلك، عملية تحرر شعبنا الذي عانى كثيرا من القهر والاضطهاد خلال عقود طويلة. وما كان بإمكاني، لا أنا ولا غيري من المثقفين، التهرب من هذه المسؤولية. ولن نتهرب منها. وأنا أدعو جميع أصدقائي من رجال السياسة أن يتقدموا الركب ويشاركوا بخبرتهم الكبيرة في هذه المسؤولية، حتى نستطيع أن نعبر معا هذه المسافة القصيرة لكن الخطرة من طريق العبور من ليل الاستبداد إلى نور الحرية. وبالنسبة لي أنا شخصيا، كل امنياتي أن يتحقق هذا الهدف باسرع وقت حتى أستطيع العودة إلى الموقع الذي عرفني الجمهور فيه، ناقدا ومثقفا حرا. وأنا على ثقة من أن سورية ستكون أكثر قوة بقيادة جيل الشباب من السياسيين الذين عركتهم أعظم ملاحم البطولة والصراع من أجل الحرية، مستفيدين من خبرة وبصيرة الأجيال المخضرمة من السياسيين السوريين الوطنيين

الإثنين ٥ أيلول ٢٠١١

https://www.facebook.com/notes/burhan-ghalioun/معركة-الحرية-معركة-الجميع/10150279959837987 



Inscrivez-vous à notre newsletter