1/7/2011 – لا لمؤتمر بيرنار ليفي في باريس بحجة دعم الثورة السورية

Article  •  Publié sur Souria Houria le 2 juillet 2011


لن نقبل بحرية سوريا وديمقراطيتها على حساب حقوق الشعب الفلسطيني وكرامته،
، لايمكن أن تكون الحرية في سوريا عبر تناسي اضطهاد الشعب الفلسطيني واحتلال أرضه وتشرده ومأساته،
لن تكون حرية سوريا عبر التطبيع مع الكيان الصهيوني..
العدو الأزلي و الاساسي لنا جميعاً،
كانت القضية الفلسطينية و ستبقى في قلب الشعب السوري و في ضميره. ..
الحرية هي تحقيق إرادة الشعوب، وإرادة الشعب السوري تاريخياً كانت ولا تزال , احتضان فلسطين وتحرير كل الأراضي الفلسطينية والجولان المحتل..
لا للتطبيع مع الكيان الصهيوني، ولا للمساومة على حقوق الشعب الفلسطيني..
و تلك الحقوق لن تكون إلا بإرادة الشعوب وتحررها هي الأخرى من أدوات استبدادها وقهرها واضطهادها..
لن نسقط من حساباتنا أن تحرر سوريا من محتليها هو بداية الطريق لتحرير فلسطين من مغتصبيها..
لن نسقط من حساباتنا عشرات الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا في درعا، تاركين مخيماتهم لنقل الطعام والمؤن لإخوانهم في مناطق درعا، ودفعوا حياتهم ثمناً لموقفهم هذا برصاص في رؤوسهم عندما اجتاحت الفرقة الرابعة بقيادة ماهر الأسد المخيم..
ولآلاف الفلسطينيين الذين خبأوا جرحانا في مشفى بيسان وفي بيوتهم في مخيم حمص ورفضو ا تسليمهم للأمن إلاعلى جثثهم، ومنهم من استشهد وهو ينقل الجرحى إلى بيوت المخيم..
وآلاف الفلسطينيين في مخيم الرمل الفلسطيني في اللاذقية الذين هم الحامي الوحيد لثوار اللاذقية من الشبيحة وبطش النظام..
ليس ذلك بغريب ،فالفلسطينييون والسوريو ن شعب واحد، قلب واحد، سماء واحدة، حلم واحد تاريخ واحد دم واحد و مستقبل واحد …

اعتماداً على ذلك..
إن ما يحاك بخصوص مؤتمر باريس يوم الاثنين في الرابع من تموز المنعقد بمساعدة لجنة إنقاذ سوريا ومنظمه الصهيوني برنار هنري ليفي المشهور بمواقفه الكارهة للعرب والفلسطينيين والداعي لإبادتهم، والمشجع على احتلال العراق و تقسيم السودان
هو مؤامرة ومحاولة للالتفاف على الثورة السوريةوأهلها..
ونحن ندين المؤتمر،ونشجب الحاضرين له، ونعلن أنهم لا يعبرون عن إرادة الشعب السوري ولا عن توجهاته ولا عن طموحاته، وهم لا يمثلون إلا أنفسهم، .
و لقد ورد في الصحف الفرنسية ثلاثة عشر اسماً سورياً من المشاركين في المؤتمر نتمنى عليهم ان يعلنوا انسحابهم
لمن يهمه الامر أن يضيف توقيعه

Source : Facebook
Date : 1/7/2011
http://www.facebook.com/notes/



Inscrivez-vous à notre newsletter