SOS Syrie – صبحي حديدي

Article  •  Publié sur Souria Houria le 27 mai 2011

الصديقات والأصدقاء

تحية طيبة،

أرى، ويرى معي كثيرون، أنّ اقتران أنشطتنا مع أي تحرّك تقوم به مجموعة

SOS Syrie،

سوف ينطوي على مخاطر سياسية وفكرية وأخلاقية، ومن الواجب النأي عنها على نحو جلي لا لبس فيه.

صحيح أننا نبتهج لاتساع رقعة التضامن مع انتفاضة شعبنا المجيدة؛ ومن نافل القول إنه لا يجوز لنا الاعتراض على إطلاق أية مجموعة في هذا المنحى؛ إلا أننا، في الآن ذاته، نجازف بالكثير حين نقبل التظاهر أو الإعتصام أو التعاون مع برنار ـ هنري ليفي، وأضرابه وحوارييه. ذلك لأنّ ازدواج معايير هؤلاء، ومواقفهم الفاضحة في الإنحياز الأعمى إلى إسرائيل والصهيونية، لن تفيد الإنتفاضة السورية، بقدر ما تسيء إليها وتُلحق بها الأذى.

أرجو أن تنظروا، باهتمام بالغ، إلى هذه المسألة.

مع التقدير.

صبحي حديدي
خاص لسوريا حرية

 



Inscrivez-vous à notre newsletter